اخر ألاخبار    هيكل: الغرب اقتنعوا أن الاخوان يصلحون للحرب و ليس للحكم و فشلهم أدى لتغييرات في التفكير الأوربي والأ       تكريم 45 معلما ومعلمة بمديرية ولد ربيع رداع بمحافظة البيضاء       اليمن واستحقاقات المستقبل       إجهاض الثورة       بالصور والفيديو.. بابا الفاتيكان يغسل قدم مسلم ليبي وينحني ويقبّلها       رئيس جامعة البيضاء يعين د. النظاري نائبا لكلية التربية والعلوم برداع       بوتين: احترم خادم الحرمين الرجل والحكيم جداً       قطر تذعن: كف الأذى مقابل عودتها للحضن الخليجي       قوات الأمن تطلق النار بكثافة وتداهم عمارة قرب السفارة الفرنسية بصنعاء       الجندي يدين الحملة الاخوانية (المسعورة ) ضد الرئيس ويدعو العمراني لفرملة الاعلام الرسمي    

الأحد 18-03-2012 01:02 مساء

البيضاء برس / خاص -علي الحميقاني 

من الملاحظ أن الدور القطري التخريبي قد أنحسر اويكاد ينحسر عن يمننا بفضل الحكمة اليمانية التي تفتت على صلابتها ما يسمى بثورات "التبيع" العربي , بعد أن رأت القيادة اليمنية أن الأشخاص زائون والوطن باقي , وبعد ان رأت القيادة  اليمنية الحكيمة أن هناك من بنوا جلدتنا يسعون الى تخريب وتدمير وتفتيت اليمن , تنازلت وتركت الساحة لقيادة جديدة , لكن لازال دعات الفتنة ينفخون فيها , وهناك نفخات متعددة داخلية وخارجية , الداخلية منها , هو هوس الجنرال المنشق بكرسي الرئاسة , , وهوس الناهب حميد الأحمر ايضا بكرسي الرئاسة وبفلوسة التي نهبها من قوت الشعب اليمني الذي تطبل له مليشيات وعصابات المعارضة من أجل التغيير الى الأسوء , وهوس الأخوان وعلى رأسهم الزنداني " المختبئ " بدولة الخلافة الأسلامبولية .

وما يهمنا هنا هو بداية التدخل التركي " العثماني " السافر , فتركيا وقطر متلازمتان في كل الثورات من تونس الخضراء الى العراق السمراء , قطر تنتقم من القادة العرب , ولأسباب هايفة وتافهة , فمجرد ما يتكلم احدهم على الطفل العملاق حمد بن خليفة الا وجعلته موزه المسند الحاكمة الفعلية في قطر و قرينها حمد بن جاسم في وجه المدفع وتدعه هدف لها , من خلال الأموال القطرية التي ينزف الوطن العربي من المحيط الى الخليج بسببها , وكذلك الدور التركي متمثل بأخوان تركيا " الأردوغانية العثمانية " التي تحلم بان تعيد الرجل الذي كان مريض والذي توفى الى غير رجعة , تتباكى على السوريين وكأن السوريين لم ينسوا خوازيقها وبطشها للسوريين أبان مطالبتهم بأستقلال دولتهم , وكأن تركيا تتناسى انها لا زالت محتلة لأقليم " الأسكندرون " السوري العربي الى اليوم وان العرب السوريين في ذلك الأقليم مضطهدين كما غيرهم من الأكراد المسلمين الذين يقصفهم أردوغان وغول ليل نهاراً ويستميتون بالتوحد مع نصارى أوروبا وحلفها " ناتو " لكي يقضوا على العرق الكردي في تركيا نهائياً, تركيا اليوم جعلت من اليمن هدفاً جديداً لها بعد أن أخفقت في التدخل العسكري في سوريا , بالأمس رئيس جمهورية تركيا السيد عبدالله غول يقول : إن شعلة النار التي أوقدها الشباب في اليمن آتت أكلها وبدأ التغيير، مشددا على ضرورة ان يتحقق هذا التغيير بأسرع وقت ممكن حتى لا تتفجر الأوضاع ويصبح من الصعب السيطرة عليها , واعتبر غول في لقاء جمعه بـ توكل كرمان أمس الجمعة ما حققته  " الفوضى " في اليمن من تغيير انجاز عظيم.

الاتراك الاخوانيين العثمانيين يحشرون كرمان اليمنية في ما لا يعنيها كرمان في مخيم للسوريين في تركيا 

 

 

 

 

وفي تدخل سافر بالشئون الداخلية اليمنية شددً " غول " على ضرورة تغيير مؤسسات الأجهزة الأمنية والعسكرية بحيث تتبع السلطة السياسية في البلاد ممثلة برئيس الدولة الانتقالي ورئيس الحكومة، مؤكدا أن بقاء عائلة صالح في السلطة أمر مقلق ولن يحقق الأمن والاستقرار لليمن.

كما رحب رئيس جمهورية تركيا بالسيدة توكل كرمان واصفا إياها برمز للفوضى  اليمنية وثورات  "التبيع " العربي " الأخونجية "معتبرا حصولها على جائزة نوبل للسلام فخرا للعرب والمسلمين ,متناسيا غول ان كرمان تقول ان الدين الاهم ولا يصلح ان يكون دستور !!

وقالت مصادر أن غول منح الناشطة توكل كرمان الجنسية  التركية تقديرا لجهودها في صناعة السلام.

وأكد رئيس جمهورية تركيا عبالله غول وقوف بلاده إلى جانب الشعب اليمني وقال أن روابط قوية تربط بين اليمن وتركيا , ولا ندري هل عبد الله غول لا يذكر ان اليمن سميت بـ " مقبرة الاناضول " وهل هذه علاقة يجب ان يتذكرها المحتل العثماني الذي سحقت كل جيوشه الغازية لليمن في وديان اليمن وتحت نيران قلاعة ورجالة .

وكانت كرمان التقت أمس الجمعة الرئيس التركي عبد الله جول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ومسؤولين آخرين وذلك في إطار زيارتها لأنقرة استجابة لدعوة من الحكومة التركية.

وأكدت كرمان خلال تلك الزيارة على ضرورة ان تقوم تركيا بدور حقيقي وفاعل خلال المرحلة الانتقالية في اليمن, كما تقوم به تركيا في سوريا , من تغذية للعنف والقتل عن طريق دعم تركيا لـ اخوان الشيطانين في الوطن العربي , بهدف اعادة الرجل الذي كان مريض وتوفى الى غير رجعلة " الدولة العثمانية "

 

شهادة بنت البلد التي منحتها حكومة أردوغان الأخوانية لأختهم توكل ماسون علمان 

 

 

 

فيديو 

 

 وهنا مع اردوغان الذي يبارك لها دورها اللا موجود في اسقاط النظام 

خرمااااااااااااااااان مع بردقاااااااااااااااااااان 

 



مشاهدات: 1320    تعليقات: 6

موتو بغيظكم | بواسطة: زائر
الأحد 18-03-2012 01:13 مساء

عي الحميقاني دائمآ انت رجل ساذج وتحس دائمآ بالنقص وترجع تسب وتقدح وتمدح الناس تبآلك ولبيئة اتربيت فية يا خسيس

لا للخلط | بواسطة: زائر
الأحد 18-03-2012 01:43 مساء

رغم اني من معارضتي اسلو ب المعارضة اليمنية في التغيير والفتنة التي سعت دولة قطر وكثيرون من جماعة الإخوان  الى اشعالها في الأمه، الا نني اعتقد انه لايوجد مسلم غيور يرضى بالنيل من التاريخ العظيم للعثمانيين وجهودهم الشاقة والمستميتة في لدفاع عن ارض المسلمين من تمدد سيطرة المستعمر الاجنبي  ويكفي ان نعرف ان ما قامت به الثورات العربيه ضدالعثمانيين كان هو ذاته الذي نستنكرة من القائمين على مايسمى تورة التغيير من خروج على الحاكم المسلم من غير كفر بواح

| بواسطة: زائر
الأحد 18-03-2012 01:46 مساء

اذا لم تستحي فقل ماشيئت ياصاحب الا يكفي ما بنا من شتات داخلي وصراع لم يندمل بعد وانت تريد ان تكمل الناقص بمواضيعك الغير واعية والتهجم على الدول الأخرى الا يكفيك من تتهجم عليهم من المواطنين
دعونا ننظر للمستقبل بعين الأمل بعيد عن الحقد بسبب المصالح المفقودة واللوطن فوق الجميع

فخامة الوطن | بواسطة: زائر
الأحد 18-03-2012 01:52 مساء

ماشاء الله يمكننا أن نخسر علاقتنا ومصالحنا كشعب بالعالم من أجل فخامة الوطن علي عبد الله صالح.
اسرائيل دولة أعدائها من الاربع جهات وتحكم بالسجن 7 سنوات على رئيسها بتهمة التحرش, وفرنسا حاكمة ميتران وشيراك بتهمة استغلال السطلة ونحن الشعب الغني الثري لم نحاكم حرامي وسفاح ازهق الارواح وابتلع البلد ومقدراتها.
عرب أقحاح لا نقبل العيب والمذلة ماشاء الله بس عليكم يا مؤتمر برس أقصد البيضاء برس

كلنا مسلمين | بواسطة: زائر
الأحد 18-03-2012 04:17 مساء

امانة موقع الفتن اتقوا الله فأنتم محاسبون على كل شي وهل يكب الناس على مناخرهم الا حصاد السنتهم. صدق رسول الله صلى الله علية وسلم

جنسية توكل | بواسطة: زائر
الأحد 18-03-2012 09:19 مساء

هكذا تبراء منها الشعب اليمني لالها ظابط ولاكرامه وال(.....) تعيي اهلها وكماقيل ال(..... ) ترد مافيها فيك
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *



اليمن واستحقاقات المستقبل
إفتتاحية صحيفة الخليج
إجهاض الثورة
بقلم / عبدالله الدهمشي
المؤتمر والحوثيون.. تقاطع مصالح آني أم تحالف استراتيجي
مفتاح الزوبة
إنَّهُ (اليمن).. اللَّهم فاشهد
اللواء الركن علي محسن مثنى
اشرب يا حميد !!
أحمد عبدالله جحاف  
وزراء الشوارع وقلة الادب ...
كامل الخوداني

هيكل: الغرب اقتنعوا أن الاخوان يصلحون للحرب و ليس للحكم و فشلهم أدى لتغييرات في التفكير الأوربي والأ

بالصور والفيديو.. بابا الفاتيكان يغسل قدم مسلم ليبي وينحني ويقبّلها

فيديو يخطف الأنفاس:تابعوا كيف تغييرت خارطة أوربا كيف تغييرت خارطة أوربا من العام 1140الى العام 2012

أم ايرانية تنزل قاتل ولدها من على حبل المشنقة وتكفتي بصفعه -صور

بالفيديو.. كاميرا السيارة تسجل سرقة " اللص الغبي" لحظة بلحظة

فتاة من تعز .. تسقط أربعة من الذئاب البشرية حاولوا اختطافها واغتصابها

كاظم الساهر مع إبنه “عمر” في لقطة مؤثرة

بالفيديو.. جنيفر لوبيز تطلق الأغنية الرسمية لكأس العالم 2014

راغب علامة ساخرا من أحلام: لو دفعت 50 دولارا يطلبوا لها الإسعاف!
محرك البحث

    بحث متقدم
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :27
الضيوف : 27
الاعضاء : 0
عدد الزوار اليوم : 18586
إجمالي عدد الزيارات : 27177883
أكثر تواجد للزوار كان : 69648
في تاريخ : 16 /10 /2012